U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

خدعة الملكة حتشبسوت لتحكم مصر

 




غنمت آمون او حتشبسوت كما هو شائع لدى الجميع من أوائل الملكات اللواتى حكمن مصر في عصر الأسرة الثامنة عشرة الفرعونية صاحبة افضل المسلات الفرعونية علي الإطلاق وصاحبة اجمل المعابد الفرعونية عمارة وقوة وجمالا

( معبد الدير البحرى ) وايضا صاحبة اقدم رحلات تجارية في التاريخ المصرى كل تلك الإنجازات والأزدهار الاقتصادى ظل في عهد حكمها قرابة العشرين عاما ولكن ما هو سر الاضطهاد التاريخي  لها من ملوك الأسرات التالية لحكمها 

وماذا حدث لكى يتم محو اسمها من غالبية الأماكن التى شيدتها هي وغالبية النصب التذكارية اللتى شيدها الملوك اللاحقين لحكمها أمثال جدارية العرابة في ابيدوس اللتى امر بإنشائها سيتى الاول داخل معبده واللتى كان يصف لإبنه رمسيس الثانى انجازات اسلافه ملوك مصر السابقين بإستثناء بعض الملوك لم يرد ذكر اسمائهم في الجدارية وعلي رأسهم حتسبسوت ' فما اللذي فعلته تلك الملكة العظيمة ليتم معاقبتها بتلك العقوبة وهي محو اسمها من التاريخ الفرعونى علي يد الملوك اللذين حكموا بعدها  فما هو الجرم اللذي قامت بإرتكابه ؟

ولكن قبل أن نعرف قصة ما قامت به تعالوا لنتعرف علي نبذة مختصرة عن حياة تلك الملكة 

نبذة مختصرة عن حياة الملكة حتشبسوت

غنمت آمون حتشبسوت ملكة مصرية حاكمة قديمة 

وهي الخامسة في سلالة ملوك الأسرة الثامنة عشرة.

 حكمت بعد وفاة زوجها الملك تحتمس الثاني كوصي للملك الشاب تحتمس الثالث في البداية ثم كملكة وابنة للإله آمون بعد أن نشرت قصة كتبتها في معبدها  بالديرالبحرى  وكانت ولادتها نتيجة لقاء حميمي بين الإله آمون ووالدتها الملكة أحمس 

 ميلادها وعائلتها


ولدت حتشبسوت عام 1508 قبل الميلاد ، وهي الابنة الكبرى للملك (تحتمس الثانى) والملكة (أحمس).


ويعتبر الملك (أحمس الأول)  صاحب النصر العظيم في تحرير مصر من الهكسوس هو الجد الأكبر لحتشبسوت ، ومؤسس الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة التي تنتمي إليها.


كانت حتشبسوت الوريث الشرعي لعرش البلاد ، حيث لم يكن هناك وريث شرعي لعرش البلاد ، ولكن كان لها أخ غير شقيق من والدها ، تحتمس الثاني ، من زوجة ثانوية تسمى (موت نفرت) وكان المتعارف عليه ان يصبح اكبر ابناء الفرعون المتوفي هو الوريث الشرعي لملك ابيه ولصغر سن الملك الطفل تحتمس الثالث تم تنصيبها كوصية عليه عرش مصر لصالح شقيقها الطفل تحتمس الثالث 

خدعة الملكة حتشبسوت لتبرير حكم مصر 

لرفض المصريين لفكرة سيدة  تكون في صورة فرعون للبلاد يحكمهم كان يجب علي الملكة حتشبسوت اعطاء شرعية لحكمها عن طريق ابتداع قصة خيالية كانت بمثابة ادعاء لتبرير الحكم وهي الكذبة الأقدم في التاريخ  الفرعونى بأن ادعت أن ولادتها جاءت نتيجة لقاء حميمى بين والدتها احمس وإله طيبة المقدس لدى الفراعنة آمون بل وتسمت مقترنة بإسمه غنمت ٱمون 

وقد تم تصوير تلك المشاهد ونقشها علي معبدها في الدير البحرى تخليدا لتلك الولادة الوهمية اللتى استخدمتها كذريعه لإقناع المصريين بحكمها الغير شرعي .


إقرأ ايضا : سرقة ذهب مصر الفرعونية 


مشاهد من نقوش معبد الدير البحرى




ولكن رغم كل تلك الفترة المزدهرة من التاريخ الفرعونى واللتى كانت ملكتها هي حتشبسوت صاحبة اكبر انجازات ورخاء اقتصادى وقوة عسكرية صنعت فيها قائدا عسكريا وهو شقيقها الاصغر والوريث الشرعي للبلاد  تحتمس الثالث افضل القادة العسكريين علي الاطلاق قائد جيشها آن ذاك رغم كل ذلك لم يغفر لها الملوك التاليين لها كل ما صنعته من اجل مصر فقد كان يغلب علي حكام مصر أن الولاء للدم الملكي المتسلسل في الابناء الورثة الشرعيين وكل ما دون ذلك لا يغفره اعظم الانجازات 

مشاهد من نقوش معبد الدير البحرى


لذا قاموا بطمس ذكر الملكة العظيمة من سجلاتهم ونصبهم التذكارية 

ولكن رغم تلك الخدعه وذاك التشويه ستبقي حتشبسوت افضل الملكات اللواتى تربعن علي عرش مصر الحبيبة . 


مواضيع رائجة :  الطبقات الصحيحة للمقابر الفرعونية


تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel