U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

مقبرة الفرعون الصغير توت عنخ آمون







 الفرعون الشاب توت عنخ آمون اكثرملوك و فراعنة مصر شهرة واكبرهم غموضا حكم في سن صغيرة جدا حكم منذ 1334 ق .م حتى 1325 ق .م  فلم يكن يتجاوز التاسعة من عمره وقت اعتلائه عرش المملكة المصرية القديمة ، ابن الفرعون اخناتون الوحيد من زوجته الثانوية واللتى اطلق عليها " السيدة الشابة " وهي ابنة امنحتب الثالث والملكة " تى" من ملوك الاسرة الثامنة عشر ،  وقد حكم في فترة شابها القلق والفوضي اللتى احدثها والده " اخناتون " حينما نقل عاصمة المملكة إلي تل العمارنة واجبر المصريين علي الخضوع لإله واحد

 " آتون" واللذي رمز له بقرص الشمس المجنح 

 وقد اكتسب " توت عنخ آمون " شهرته ليس من عدد ما خاضه من حروب او انجازات تذكر ولكنه قد اكتسبها من اكتشاف مقبرته كاملة بدون تلف وكذا السر الغامض اللذي تسبب في وفاته ، فهيا بنا لمعرفة بعض الاسرار عن مقبرة الفرعون الشاب .

نبذة عن حياة الفرعون الشاب 

بعد وفاه ام الفرعون توت عنخ آمون واللتى كانت الزوجة الثانوية للفرعون اخناتون واللتى تزوجها لكي تنجب له وريث عرشه بعد فشل زوجته الجميلة " نفرتيتى " في تحقيق ذلك حيث انها انجبت خمسا من الفتيات للفرعون " اخناتون " مما اضطره للزواج من والدة توت عنخ آمون " الزوجة الشابة" واللتى تم اطلاق هذا الاسم علي موميائها لوفاتها في سن صغير جدا ، وقد انتهزت الملكة " نفرتيتى " تلك الفرصة وضمت الملك الشاب " توت عنخ آمون " الي كنفها واولته الرعاية حتى بعد وفاه والده " اخناتون " وزوجته من احدى اخواته غير الشقيقات " عنخ إسن آمون "  وهى احدى بناتها لضمان تولي مقاليد الحكم وعدم ذهاب نفوزها كملكة للبلاد .



فترة حكم الملك توت عنخ آمون  

تم تنصيب الفرعون الشاب توت عنخ أمون كملكا للبلاد في سن صغيرة جدا وقد وقفت بجانبه الملكة نفرتيتى زوجة ابيه وام زوجته الجميلة عنخ إسن آمون ، ولكنها اختفت من الاحداث ليظهر بعدها وزيرين رافقا الملك الشاب فترة حكمة هما " خبر خبرو رع " واللذي اشتهر بآي ووزيره الثانى " حور محب " وفي سنة حكمه الثالثة حدثت ثورة كبرى في مدينة تل العمارنة تم نقل العاصمة إلي طيبة مرة أخرى والغاء الحظر عن عبادة الآلهة اللتى اعتادها المصريين قبل فرض " اخناتون " عبادة اله واحد " آتون " ، وتذكر الاحداث أن الوزير آي قد استطاع السيطرة علي ثورات تل العمارنة ولكنها اصبحت مدينة للأشباح وتم تدمير كل ما له علاقة بالإله آتون معبودها .



إقرأ ايضا : عندما عشقت الاميرة السمراء 


نقش علي جدار مقبرة الفرعون توت عنخ آمون


سر وفاة الملك الشاب 

يعزى البعض سبب وفاته واللتى كانت في

 سنه 1325 ق .م  إلي مرض الملاريا اللذي كان منتشرا في جنوب مصر في تلك الفترة ، اما اصحاب نظرية المؤامرة فهم يؤيدون فكرة اغتيال الملك الشاب خصوصا أن وزيره آي قد تزوج من ارملته وحكم بعد وفاته فترة قصيرة تبعها الوزير حور محب واللذي دمر كل ماله علاقة بأخناتون وتوت عنخ آمون وآي كذلك ، حتى جاء عهد الملك سيتى اللذي محا اسمائهم من جدارية الملوك اللذين حكموا مصر ايضا .

مومياء توت عنخ آمون


مقبرة الفرعون الشاب توت عنخ آمون 

تم اكتشاف مقبرة الفرعون " توت عنخ آمون " علي يد الانجليزى هوارد كارتر سنة 1922 وقد وجدت كاملة المحتويات ، لكنها صغيرة جدا لا تليق  بما وجد فيها من كنوز وتحف لا تقدر بثمن ويعزى ذلك الأمر انها لم تكن من الاساس منحوتة لأجل الفرعون توت عنخ آمون لأن وفاته جاءت بشكل غير متوقع ، وقد وجدت محتويات المقبرة مكدسة بشكل غريب جدا كأنما تمت علي عجل في غرفتين صغيرتين جدا مقارنة بمقابر اسلافه ملوك الأسرة الثامنة عشر .




تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel