U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

خيانة عنخ إسن آمون لعرش مصر

عنخ إسن آمون



 عنخ اسن آمون هي الزوجة الجميلة للملك توت عنخ آمون واخته غير الشقيقة من والده الملك اخناتون وترتيبها من بنات الملكة نفرتيتى هي الثالثة وقد ظهرت عنخ إسن آمون في عدة مشاهد مع والدها الملك اخناتون اللذي نقل عاصمة البلاد الي مصر الوسطى ، 

من هي عنخ اسن آمون 

هي الإبنه الثالثة للفرعون اخناتون وامها هي الملكة الجميلة نفرتيتى وكانت من الاميرات المفضلات جدا لوالدها اخناتون

وقد لقبت الاميرة الجميلة بعدد  من الالقاب الملكية مثل " سيدة الارضين " ، و " الصورة الحية لآمون "

وتزوجت الملك توت عنخ آمون اخوها الغير شقيق لأبيها الملك اخناتون وقد كانت تلك عادة الاسرات الفرعونية لضمان نقاء الدم الملكى لسلالة الحكام المصريين القدماء .

وفاة الملك الشاب ومؤامرات القصر

توفي الملك الشاب توت عنخ آمون وهو بعمر صغير فقد كان لم يبلغ التاسعه عشرة من عمره حين وفاته اللتى تضاربت اقوال الباحثين حول وفاته ، اللتى كانت محط جدل كبير ، فلم يتأكد للآن السبب الحقيقي وراء وفاة الفرعون فمنهم من يرجح مقتله في معركة حربية ، ومنهم من رجح اصابته بالملاريا والغرغرينة اثر سقطة كسرت علي إثرها ساقه وأدت بالنهاية لوفاة الملك الشاب ، وسواء قتل او سقط من عجلته الحربية فهناك زوجة جميلة قد تركها خلفه وعرش لأمبراطورية كبيرة من اعظم الإمبراطوريات علي مر التاريخ ، مما كان ذلك مطمعا للعديد من رجال البلاط الملكى وعلي رأسهم وزير الملك الشاب " آي " 

لم يتوانى جهدا وزير الفرعون الشاب توت عنخ آمون في الوصول إلي عرش البلاد ليخلف الفرعون الشاب ، فكان متربصا بكل من حاول اثنائه عن هدفه .

اكبر الاخطاء اللتى ارتكبتها عنخ إسن آمون 

ذادت المؤامرات اللتى احيكت في قصر الفرعون الشاب ، فما كان من الملكة الصغيرة صاحبة الاثنى وعشرين ربيعا إلا أن وقعت في اكبر الاخطاء اللتى لا تغتفر ، واللتى لم يغفرها التاريخ للملكة الصغيرة حيث ارسلت رسالة لازالت موجودة إلي يومنا هذا اعتبرت من اسوء الرسائل الموثقة في التاريخ 

حيث انها بعتت خطابا الي ملك الحيثيين تطلب منه إرسال احد ابناءه إلي مصر ليتزوج الملكة الصغيرة ويصبح وريثا لعرش مصر ، وقد كان أن ارسل ملك الحيثيين إلي مصر أحد ابناءه ولكن يبدو أن الوزير " آي " كان علي علم بذلك فدبر لقتله قبل وصوله الي مصر  .




 زواج إسن آمون من خبر خبرو رع " آي "

يبدو علي الأرجح أن الفرعون اللذي تلا " توت عنخ آمون " وهو وزيره " آي " أنه نجح في مخططه بعد اغتياله للأمير الحيثي اللذي ارسلت إسن آمون في طلبه ، ويرجح ايضا أنه تزوجها بدلا منه حيث تم العثور علي ختم يحمل إسم الملكة الشابة عنخ اسن آمون والوزير آي اللذي حكم فترة صغيرة تقدر بأربع سنوات فقط ، والغريب أنه ضمن الفراعنة اللذين تم محو اسمهم من قائمة ملوك مصر في جدار معبد العرابة بأبيدوس من قبل الفرعون العظيم " رمسيس الثانى " لأنه اعتبره غير جديرا بحكم البلاد فدمائه ليست ملكية مثل اسلافه اللذين محا اسمائهم ايضا ، لاسباب دينية " اخناتون " و" توت عنخ آمون" ابنه 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel