U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

انتحار كليوباترا وضياع ملك الفراعنة

 حديثنا اليوم عن ملكة مصرية فرعونية الطباع والقوة يونانية الدم بسقوط عرشها سقطت معه آخر الأسرات الفرعونية كما اعتبره المؤرخين 
هي الملكة الفاتنة الانوثة اللتى اسرت قلوب الجميع بجمال روحها وقوة شخصيتها اللتى قل أن توجد في العديد من النساء أن يجتمع السحر الانثوى وقوة الشخصية كليهما في امرأة 
ولدت الملكة الجميلة كليوباترا السابعه في يناير عام 69 قبل الميلاد في عاصمة البلاد حينها الاسكندرية وهي ابنة الملك بطليموس الثانى عشر وامها الملكة كليوباترا الخامسة .
حكمت مصر سنة 51 قبل الميلاد مشاركة مع اخيها الصغير بطليموس الثالث عشر ، ودبت الخلافات من قبل البلاط والمقربين من اخيها لإزاحتها من العرش حتى يتمكنوا من السيطرة علي اخيها الصغير وتلبيه لرغبات المقربين منه ، لأنها كانت تقف حجر عثرة بينهم وبين ما يريدون ، وقد وقع اخيها فريسة سهلة لحاشية القصر مما اجج الخلاف بينه وبين الملكة كليوباترا واشتعال الفتنة اللتى تسببت في حروب طاحنة بين الجبهتين انتهت بطرد الملكة من البلاد ، لتلتقي بالقائد الرومانى يوليوس قيصر حاكم الدولة الرومانية ، بعد حيلة ذكية منها ليقع الاخير في شباك الملكة الفاتنة ويتزوجها ويساعدها لأستعادة عرش مصر من اخيها بطليموس الثالث ، وينجب منها ابنها قيصرون ، 
ثم يقتل يوليوس قيصر في قصره في روما من حاشيته بعدها بفترة وجيزة .
وقسمت امبراطوية يوليوس قيصر بين قواده مارك انطونيوس واكتافيوس فكانت مصر كمملكة تابعه للدولة الرومانية من نصيب انطونيوس اللذي التقي الفاتنة كليوباترا واحبها حبا شديدا وتزوجا ، وفقد حظوته في روما بسبب ذلك الزواج كما كان اعلانه لقيصرون ابن يوليوس قيصر من كليوباترا حاكما شرعيا للدولة الرومانية لانه وريث ابيه قيصر خطير الاثر علي توتر علاقته بروما ، حيث نشبت الحرب بين اكتافيوس وانطونيوس إلي ان انتهت بمعركة فاصلة هي معركة اكتيوم البحرية اللتى انهزم فيها جيش مصر هزيمة ساحقة ادت في النهاية الي انتحار مارك انطونيوس ، وتدمير القوة العسكرية لمصر واللتى علي اثرها زحفت القوات الرومانية الي العاصمة الاسكندرية لإحتلالها بالكامل ، 
وعند سماع الملكة كليوباترا بأخبار الهزيمة وانتحار زوجها قررت الإنتحار حفاظا علي كرامة ملكة مصر من الإهانة وكى لا يتم وضع ملكة مصر في قفص يجوب انحاء روما وتوضع كرامة كل مصري في هذا القفص مع من تمثلهم قررت الجميلة الشابه صاحبة البضع واربعين سنة أن يقتلها رمز حماية تاجها الملكى الكوبرا بلدغه من سمه في كتفها العاري علي أن يقتلها زل اهانة كل مصرى وضعها علي عرش بلاده وقلبه .



تعليقات
تعليقان (2)
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel