U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

البر الغربي وحراس الارواح



الحياة الآخرة في البر الغربي :-
منذ فجر تاريخ الحضارة الفرعونية منذ 7000 عام وانصب اهتمام المصريين القدماء علي الحياة الآخرة وكيفية النجاة لدخولهم الي الحياة الابدية ، حيث انهم اهتموا بها اهتماما كبيرا قد وصل لمرحلة الهوس ، لعلمهم ان الحياة الدنيوية ما هي الا عبارة عن مرحلة حتميا سيتم تخطيها الي حياة تدوم الي الابد ، وقد ظهر ذلك جليا في اهتمام الفراعنة ببناء المقابر الحصينة لهم ، وايضا تحنيط ممياواتهم بعناية كبيرة واستغراقهم قرابة التسعون يوما لوصولها الي مرحلة الكمال من تجفيفها تماما بملح النطرون الي استخراج الاحشاء اللتى تتسبب في فساد جسد الميت ووضعها في اوانى خاصة لها " الاوانى الكانوبية الاربعه" ، وكذلك غمسها في الراتينج ومواد التحنيط المتعددة واللتى لازال الكثير منها سرا الي اليوم لم يكتشف بعد اذهل العالم بكل ما يحويه من وسائل علمية حديثة ، فمن اين اتت فكرة الاهتمام البالغ بالحياة الآخرة ومرحلة المرور اليها بسلام في عقيدة المصريين القدماء ؟ 
منذ فجر التاريخ ونشأة مصر واقتباسها لأسمها الجميل المشتق من مصرايم بن سام بن نوح ،  وقد تمتعت مصر بميزة رائعه او هبة من عند الله عز وجل بأن ارسل الي اهل مصر النبي ادريس عليه السلام وهو من اوائل الانبياء الداعين الي دين الله وتوحيده ، ومعروف عنه انه اول من خاط الثياب واول من خطط المدن وعلم الانسان الزراعة ، ومن ذلك يبدو انه قد نقل ثقافته وعلمه الربانى الي اهل مصر ، ومن هنا تأتى فكرة الايمان بالحياة الابدية والآخرة واللتى تحرفت علي مر العثور من الكمال الي مجرد ثقافة موروثة بغياب النبي اللذي يدعو الي دين الله ونشر المعتقدات الدينية الربانية ، ومع ذلك قد تمسك المصريين بفكرة الحياة الابدية حتى امد طويل بعد غياب النبي بآلاف السنين 
المعابد الجنائزية ووادى الملوك :- 
اهتم اغلبية فراعنة مصر في تاريخها القديم والحديث بآنشاء المعابد الجنائزية واللتى تحص مراسم الدفن والطقوس للملك المتوفي واللتى جاء علي رأسها معبد الدير البحري حتشبسوت واللذي قام ببناءه مهندسها " سنموت" وايضا معبد رمسيس الثانى " هابو" ، وقد اهتم الفراعنة ببناء مقابر حصينة في غرب الوادى ايمانا منهم بفكرة الحياة الآخرة اللتى تنتهي في منطقة غروب الشمس ، وقد أمنو لموتاهم الحياة اللتى يستحقونها من مآكل ومقتنيات خاصة وعمال للخدمة متمثلين في تماثيل الاشابتى واللتى اطلق عليها اهل الصعيد " مساخيط" ، وايضا امنوا لمنطقة المقابر حراسة مشددة لمنع لصوص المقابر من نهبها ، وقد ضم الوادى " وادى الملوك " مقابر اعظم ملوك حكمت مصر الفرعونية امثال تحتمس الثالث وسيتى الاول ورمسيس الثانى ، وايضا اجمل الملكات امثال نفرتاري ، وحتشبسوت .



تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel