U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

سبب وفاة الفرعون الشاب " توت عنخ آمون "



الفرعون الشاب توت عنخ آمون
الصورة الحية للآله آمون ترجمة للأسم ، هو اصغر من تولي عرش مصر بوصاية " حور محب" وآي 
هو فرعون الاسرة الثامنة عشر واللذي حكم ما بين 1334-1325ق.م  ، خلفا لوالده " امنحتب الرابع" وقد تزوج من ابنة الملكة " نفرتيتى" عنخ اسن آتون واللتى غير اسمها ل " عنخ آسن آمون" بعد سنتين من توليه العرش ، واعاد عبادة آمون معبود طيبة لآرضاء كهنة طيبة وذلك لآىسباب سياسية ، بعد ما وحدها ابوه اخناتون في آله واحد "اتون" رمز له بقرص الشمس المجنح  .
فترة حكم توت عنخ آمون :-
يعتقد الكثير من المؤرخين ان توت عنخ آمون كان ملكا ضعيفا ، وان فترة حكمه القصيرة كانت هامشية الي حد كبير ، ولكنه اعتقاد خاطئ فأكبر دليل علي ذلك هو ما خلفه الفرعون من آثار في مقبرته الشهيرة اللتى وجد بها " ترسانة من الاسلحة الفريدة اللتى تدل ان صاحبها عكسري متمرس وقائد كبير ، وكذلك الصندوق الذهبي اللذي نقشت عليه معاركه وآخضاعه للغزاه النوبيين وغزاة الشمال ، كما انه كان محاطا بوزراء كبار امثال " حور محب" اللذي تولي عرش مصر بعده مباشرة .


قناع الملك توت من الخلف

القناع الزهبي لتوت عنخ آمون


كيف مات الفرعون :- 
تم اكتشاف مقبرة الفرعون الشاب في 1923م علي يد كارتر ، ووجدت المقبرة الشهيرة بكامل محتوياتها بوادى الملوك ، وقد تم العديد من الابحاث المتطورة حول مومياء الملك الشاب واللتى اوضحت العديد من الاشياء الغامضة قديما ، واللتى كانت ترجح فيما مضي ان الفرعون قد تعرض للإغتيال لما وجدوه من ثقب في مؤخرة الجمجمة ، وهذا هو الخطأ حيث ان الفرعون تعرض للسقوط او الاصابة في قدمه اليسرى اصابة بالغة تسببت في كسر جسيم في اسفل ركبة الفرعون ، او تعرض للإصابة بضربة سيف في هذا الموضع ولكنها لم تتسبب في موت الملك مباشرة ، وانما عانى من اللتهاب الجرح والغرغرينا بسبب جسامة الجرح ومن المحتمل ايضا موت الملك بسبب الحمي اللتى تسبب فيها الجرح بعد ايام من اصابته وهذا هو الاحتمال الاكبر للوفاة وهو معقول جدا حيث وجد العديد من العجلات الحربية المزينة بالذهب واللتى كان الملك مولعا بإقتنائها ومن المفترض جدا ان يكون قد سقط من احداها ، وقد استخدمت في المعارك اللتى خاضها الفرعون ، اما عن احتمالية موته اغتيالا فهي مستبعدة جدا حيث ان الثقب في مؤخرة الجمجمة قد استخدم اثناء تحنيط جثة الفرعون  ،كما انه لا يوجد ما يدعي لإغتيال الملك فقد ارضي كهنة الجنوب واعاد الآلهة القديمة لسابق عهدها ، كما انه لو كان هناك نية لآغتياله لماذا صبر عليه اعوانه ووزرائه امثال حور محب حتى يكبر ، فلو ارادوا ذلك لتحتم عليهم فعله في فترة صباه 
وهكذا نكون قد عرضنا اكبر الافتراضات لوفاه الفرعون اللذي حير العالم فرعون مصر الملك " توت عنخ آمون" 






تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel