U3F1ZWV6ZTIzNzQwNDc0MzQ0OTFfRnJlZTE0OTc3NTQ0MDczNTA=

السر الحقيقي وراء بناء الاهرامات واكتشاف كيفيه البناء


كيف تم بناء الاهرامات؟
وما الهدف الحقيقي وراء تلك البناء اللذي كاد يفرغ خزينة الدولة الفرعونية القديمة ؟
سوف نتناول اليوم ذلك الموضوع اللذي حير اغلب علماء الآثار وطرح نظرياتهم :-
يتجه رأي اغلب العلماء الي كون الاهرامات وخصوصا الهرم الاكبر انه قد تم بناءه زمن الدولة الفرعونية القديمة وتحديدا عصر حكم الملك "خوفو " وقد ظل البناء قرابة العشرين عاما حتى تم اكتماله وكان قبرا للملك ؟ 
ولكن اذا امعنا العقل قليلا هل تم تكريس تلك القوة الجبارة وعدد العمال والمهندسين اللذي قارب العشرين الف عامل ومهندس وتلك الكم الهائل من الاحجار اللذي قارب المليونى حجر تتراوح اوزانها من ثلاث اطنان الي ما يقارب الثمانين طن رفعت لمسافة146 متر ، والاموال اللتى انفقت من خزينة الدولة حتى كادت تفلس الدولة المصرية لكى يتم بناء قبر للفرعون ؟؟
مهما كانت درجة تقديس الفراعنة لملوكهم واعتبارهم آلهة هل يعقل ذلك ؟
سوف نتجاوز هذه الجزئية قليلا للإجابة علي السؤال الاول
كيف تم البناء ؟



نظريات البناء ونقضها :-
النظرية الاولي الشائعه وهي انه تم قطع الاحجار من محاجر اسوان ونقلها عبر نهر النيل وايصالها الي منطقة الاهرامات بهضبة الجيزة لكي يتم بناء المستويات للهرم الاكبر وصولا الي غرفة الملك ثم قمة الهرم بإرتفاع اكتر من 146 متر ، وتكون تلك الفرضية معقولة اذا كان الارتفاع للهرم الاكبر منخفض جدا واذا كانت الاحجار المستخدمة في البناء ليست بتلك الاحجام الضخمة ، ويرد اصحاب النظرية الي انه قدتم بناء منحضرات وتم سحب الاحجار عن طريق جرها بالقوة البشرية والحيوانات تحت زلاجات خشبية واسطوانات من الاخشاب ، وهذا مستحيل عمليا لأنه في تلك الحالة يجب ان يكون المنحضر مبنى من الخرسانة المسلحة وليس من الردم والتراب لكي يحتمل تلك الاوزان الضخمة من الحجارة ، كما انه عند الوصول لنصف ارتفاع الهرم الحالي يجب ان يمتد المنحدر الي اكثر من ضعفي مساحة هضبة الاهرام حتى يكون صالحا لجر الاحجار للأعلي وهذا كله يهدم تلك النظرية من الاساس .

نأتى للنظرية الثانية واللتى نؤيدها بشكل كبير :-
تم البناء بشكل مبسط جدا وعبقري لدرجة الزهول وهو انه استخدم الغرين والطمى النيلي مخلوطا ببعض المواد الكيميائية وصبت تلك المادة في افران لتكوين الصخور الحالية واللتى تشبه صخر الجرانيت في التركيب ، ولكن بعد تحليل عينات الصخور اتضح للعلماء انها تحتوى علي بقايا الماء وهو ماليس موجودا داخل الصخر الطبيعي للجرانيت البركانى واللذي تم تكوينه طبيعيا تحت درجة حرارة عالية وضغط اعلي ، واذا تبنينا تلك النظرية سوف تكون مقنعه اكثر لعدة اسباب :-
اهمها درجة صقل الاحجار المستخدمة في الغرف وجسم الهرم واللتى تحتاج لعمال ومجهود بشري خيالي لتصل الي تلك الدرجة من الصقل اللذي وصل لمرحلة الكمال 
ثانيا الارتفاع الشاهق وسقف حجرة الملك واللذي غطي بصخرة واحدة وزنها 88 طن تقريبا وهي تحت القمة من الهرم وقد اكد القرآن الكريم تلك النظرية في بعض آياته 
(37وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ (38
"سورة القصص "
وبذلك نكون قد اكدنا النظرية الثانية للبناء بالعقل وبآيات القرآن الكريم 



ننتقل مباشرة الي السؤال التالي من موضوع اليوم وهو الهدف الحقيقي وراء البناء:-
الاهرامات هي مولدات للطاقة !!
سوف يتهم القراء كل من تبنى هذه النظرية بالجنون ! كيف ذلك هل تهدمون ما تربينا عليه طيلة تلك الاعوام بأن الهرم هو قبر الملك خوفو؟
الاجابة ببساطة شديدة  "لا" لم تكن قبرا 
لماذا تدعي ذلك ايها الرجل؟ 
لأنه بأحكام العقل ايضا وعادات الفراعنه في المقابر لايمكن ان يكون الهرم الاكبر مقبرة ! لماذا اخي العزيز
لأنه لا توجد مومياوات داخله او نقوش خاصة بالمقابر وكتاب الموتى بل لا توجد ايضا اي نقش داخل الهرم يوحي بكونه مقبرة للملك خوفو ، كما ان التوابيت الجرانيتية كبيرة جدا تكفي لدفن الثيران لا البشر ، وايضا التابوت في الجرانيتى في غرفة الملك اكبر بكثير من فتحة باب غرفةالملك مما يعنى انه كان موجودا قبل اكتمال الغرفة ، اذاً ما هو الغرض الحقيقي من البناء ؟
سوف نرجع لأصحاب النظرية ممن فصلوا لنا المواد اللتى تم بناء الهرم منها 
صخر الديلومايت اللذي تم تبطين الرواق الرئيسي للهرم والمؤدى لغرفة الملك مع العلم انه موصل جيد للكهرباء 
قشرة الهرم الخارجية واللتى تساقطت بعامل الزمن واللتى تم صنعها من الصخور الجيرية البيضاء المصقولة لدرجة الكمال واللتى تعمل علي كونها عاكس لأشعه الشمس  وعازل مثالي لمداخل الهيكل الداخلي ، وكونها مثل المرآة تماما للحفاظ علي درجة حرارة الهرم من الداخل 
قمة الهرم اللتى كانت مصنوعه من الذهب وكونه موصل سالب للكهرباء بالأضافة الي التوابيت الجرانيتية الضخمة واللتى لا يمكن ان تكون سوى بطاريات لحفظ السوائل ،  مع المجارى المائية اسفل الهرم واللتى لا يوجد لها تفسير سوى انها استخدمت في حركة الماء واللتى تؤدى الي توليد الطاقة اللتى تنجم عنها لأنتاج الكهرباء الانضغاطية بالاضافه الي الاسلاك النحاسية في غرفة الملكة واللتى لا يوجد ايضا لها تفسير سوى استخدامها كموصلات للطاقة الكهربائيه !!

مما سبق يتضح لنا ان الهرم الاكبر هو اضخم مشروع قومى تم في عهد الدولة القديمة مع العلم ان متبنين هذه النظرية من الطبيعي جدا ان يجدوا لهم معارضين وربما ستكشف لنا الايام اسرارا اكبر عن تلك البناء اللذي يعد آخر عجائب الدنيا السبع اللتى لازالت باقية علي وجه الارض.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة

بحث هذه المدونة الإلكترونية
Translate

اخر المواضيع

Statcounter
View My Stats

اخر المواضيع

googel